الحصول على سيارة الأجرة لم يعد صعبًا كما العادة. التطبيقات تجعلك تتواصل مع نصف سيارات الأجرة في براغ

0

استخدام التطبيقات في زيادة مطردة في براغ. وفقًا للمعلومات من شركات سيارات الأجرة، المنصات البديلة مثل التطبيقات تستحوذ على 50% من حجم السوق. هذا الجزء من السوق مكون بشكل رئيسي من مستخدمي شركات Liftago، وUber، وTaxify.

هل سوف نشهد كون الاتصال للحصول على سيارة الأجرة يصبح أمرًا قديمًا؟ هذه الأسئلة مبررة في الوقت الحالي، إن نظرنا إلى التطور في ذلك المجال. توضح الشركات المعنية أن 50% من العملاء يفضلون التطبيقات كوسيلة رئيسية للحصول على سيارة أجرة.

تقول ميروسلافا جوزوفا، المتحدث العام لشركة Uber، “تغيرت عقلية الأشخاص المستخدمين لهذه الخدمات. التقنيات الرقمية مثل Uber يستخدمها 270 ألفًا من المستخدمين النشيطين. التقنيات الحديثة إلى جانب وسائل المواصلات العامة تجعل حدوث التكدس المروري أمرًا نادر الحدوث، وتوفر بالمدينة مساحات أكبر لتوقيف السيارات”.

الانتشار مقابل القانون

وفقًا لمدير شركة Taxify لجمهورية التشيك وسلوفاكيا، رومان سيسل، التطور الذي نشهده اليوم يوضح مدى شعبية تلك الخدمات. بفضل هذه التطبيقات، يمكن للمستخدم الحصول على وسائل المواصلات المريحة وبأسعار معقولة ومتوافرة طوال الوقت في مختلف أنحاء المدينة.

تنافس تلك الشركات اليوم، ومع ذلك، تعمل بعض من تلك الشركات خارج نطاق القانون الذي يجري العمل عليه حاليًا. يقول سيسل، “نعمل بجد لتطبيق نموذج إستونيا الذي يقر حق الشركات الحديثة مثل Uber في العمل إلى جانب خدمات سيارات الأجرة الكلاسيكية. نحن متيقنون أن تشريع واحد يمكنه أن يحسن من طريقة عمل تلك الشركات الاقتصادية المشتركية بشكل جيد”.

الموقف الحالي، حيث الشركات مثل Uber وTaxify تعمل خارج نطاق القانون ينبغي معالجته بشكل مكثف من الطرفين. ينبغي أن نوجد إمكانية استخدام التطبيقات حتى تشريع القانون.

شركة Liftago لها رأي مختلف

المدير والممول الشريك لشركة Liftago، أوندريج كراتكي له رأي مختلف، الذي فقط تعمل شركته، من بين الشركات الثلاثة المذكورة، بشكل قانوني. الخدمة تستفيد من سيارات الأجرة التقليدية التي نادرًا ما تستفيد من تلك الخدمات للإعلان عن خدماتها.

يقول أوندريج كراتكي، “نحن في Liftago متأكدون أن شركتي Uber وTaxify تشكلان أكثر من نصف حصة سيارات الأجرة بالسوق. ومع ذلك، نجحنا بشكل قانوني ولا يمكننا قول ذلك حول شركتي Uber وTaxify. لدينا سائقون جرى اختبارهم وليس سائقين هواة يخبرهم مديروهم أن القيادة التجارية بدون الحصول على ترخيص هو أمر قانوني. سوف يكون من الصحي أن تترك تلك الشركات الأسواق”.

تأزم الموقف بين شركات سيارات الأجرة والشركات البديلة المقدمة للخدمات في نهاية العام الماضي، وشعرت شوارع مدينة براغ بذلك أيضًا. مدير شركة Taxify، رومان سيسل، أوضح أن التطبيقات يمكنها تنظيف هذه المهنة من وصمة العار السلبية.

Share.

Leave A Reply